اجتماع يونيو المقبل لقادة فرنسا و الساحل في موريتانيا

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط قرر قادة دول الساحل الخمس، وفرنسا عقد قمة بالعاصمة نواكشوط، في يونيو 2020، وذلك في إطار انتقال رئاسة مجموعة الخمس إلى موريتانيا.

جاء ذلك في ختام أعمال قمة مساء الاثنين بمدينة "بو" الفرنسية، تعهد خلالها رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، بإرسال 220 جنديا إضافيا إلى الساحل، ضمن قوة "بارخان" الموجودة بالمنطقة منذ 2014.

واتفق المجتمعون في "بو" على إطار جديد يأخذ "شكل واسم تحالف من أجل الساحل، سيجمع بين بلدان منطقة الساحل، وفرنسا من خلال عمليتها برخان، وباقي أنواع الالتزامات الأخرى، التي التزم بها الشركاء، ومختلف الدول والمنظمات الراغبة في المساهمة".

وتأتي هذه القرارات في ظل وضع أمني مضطرب بمنطقة الساحل، حيث شهدت النيجر مؤخرا هجوما، تسبب في مقتل 89 من جنودها.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث