ولد بوبكر من مدينة ألاك يتعهد بإصلاح الإدارة

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط ترأس المترشح لرئاسيات 2019 السيد سيدي محمد ولد بوبكر بوسالف مساء أمس الاثنين مهرجانا انتخابيا بمدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة و ذلك ضمن حملته الانتخابية الممهدة للاستحقاقات الرئاسية المقررة في 22 يونيو الجاري.

و شكر المترشح في بداية المهرجان سكان مدينة ألاك على حضورهم و بمحض ارادتهم رغم شدة الحر و قساوة الظروف و الجفاف الذي يضرب المنطقة دون تدخل من طرف الدولة حسب تعبيره.

و شكر شباب المدينة "العاطل عن العمل و الفاقد للامل في المستقبل " على حضورهم المتميز في هذا المهرجان و الذي يظهر تحديا "لمن يريدون أن تظل موريتانيا امتدادا للعشرية الأخيرة" التي وصفها بانها "ادخلت البلاد في أزمات اوصلتها الى الفقر و فساد التعليم و انتشار المرض و اكتفت بالشعارات الجوفاء".

و قال"ان دولة القانون لايمكن ان تستقيم الا بوجود جيش جمهوري و بقضاء مستقل و بادارة نزيهة لاتنحاز لاي طرف و انما تخدم المواطن ايا كان متعهدا في حال انتخابه بعودة الجيش الجمهوري الى مهمته النبيلة المتمثلة في الدفاع عن الوطن و حماية الحوزة و الابتعاد به عن السياسة و التفرغ للخدمته النبيلة التي اختارها الجيش لنفسه و رتبها عليه الدستور.

 

و أضاف أن القضاء يجب أن يكون مستقلا لأن القانون ينص على ذلك لكونه المراقب لعمل الحكومة و البرلمان و يعطي الحقوق للمواطنين، متعهدا في حال فوزه بضمان استقلال القضاء و ان يعمل القضاة انطلاقا من قناعاتهم لا من الاملاءات على حد تعبيره.

كما تعهد المترشح بالعمل على اصلاح الادارة لتكون في خدمة المواطن بعيدا عن خدمة أي شيء آخر مضيفا انه سيعمل كذلك على اعادة تنظيم سلطات الولاة و الحكام ليقوموا بمهامهم الحقيقية دون خوف أو طمع او وجل.

و طالب المترشح في الاخيرانصاره بالتعبئة للتصويت يوم الاقتراع و بحماية اصواتهم من التزوير و عدم قبول التلاعب بها سبيلا الى احداث التغيير المدني.

و كان رؤساء الاحزاب و الكتل الداعمين للمترشح قد عبروا في مداخلاتهم قبل ذلك عن حاجة البلد الماسة الى التغيير المدني و الخروج مما وصوفه بــ "الوضعية الصعبة التي تعانيها و التي ازدادت تفاقما في ظل العشرية الأخيرة".

و قالوا ان موريتانيا بحاجة الى قائد صادق و أمين يمتلك الخبرة و القدرة على تسيير شؤون البلد بكل نزاهة وجد و هي الصفات التي يرونها في مرشحهم مرشح التغيير.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث