الحكومة الموريتانية: لدينا اكتفاء ذاتي من اللحوم الحمراء

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط أكد بيان رسمي نشر في نواكشوط بعد مصادقة الحكومة على قانون يفتح نشاطات ذبح المجترات الصغيرة للمنافسة وذلك لسد العجز الحاصل في منشآت الذبح وتشجيع تصنيف النشطات التقليدية في هذا المجال.

وقالت وزيرة البيطرة الموريتانية فاطمة فال بنت اصوينع، إن قطاعها يعمل وفق خطة من أجل إنتاج مائة وخمسون ألف طن من اللحوم الحمراء كل عام.

وأضافت أن البلد يمتلك مقدرات حيوانية كبيرة ويعتبر من البلدان القليلة التي لديها الاكتفاء الذاتي في مجال اللحوم الحمراء، مبينة أن من مهام قطاع البيطرة الحفاظ على الصحة العمومية البيطرية المرتبطة بصحة الحيوان وصحة الإنسان والرفع من مستوى الارتقاء وتنمية الشعب الحيوانية وفي مقدمتها اللحوم الحمراء.

وأكدت أن موريتانيا سبق وأنشئت لجنة وزارية بإشراف من الوزير الأول من أجل الدفع بشعبة اللحوم الحمراء إلى الإمام عملت على كثير من التحديات المطروحة على هذه الشعبة ورفعت الكثير من التحديات التي كانت تعيق تنمية وترقية هذا المجال الحيوي الهام، حيث شرعت الوزارة في إعداد دراسة للمقدرات الاقتصادية وما هي المقدرات التي يمكن ذبحها سنويا دون التأثير على الازدياد الحيواني والتطور الإنتاجي، حيث ارتأت الوزارة وجود مقدرات يمكن أن تزيد على  مائة وخمسين الف طن من اللحوم الحمراء يمكن ان تنتج سنويا.

 

وأشارت إلى أن هذه الطاقات الهائلة من هذه المادة الهامة لا يستغل منها إلا ماهو موجه للاستهلاك البشري المحلي على مستوى نواكشوط وداخلت نواذيبو والمدن الداخلية أو الكميات الحية المصدرة لبلدان الجوار.

جدير بالذكر أن موريتانيا تتوفر على ثروة حيوانية تقدر  بخمسة وعشرين مليون رأس من الأبقار والأغنام والجمال،كما يصل إنتاجها السمكي قرابة مليوني طن سنويا.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث