نائب نواذيبو بين الحق و الباطل

AddThis Social Bookmark Button

تشهد ولاية داخلت نواذيبو حراكا سياسيا منقطع النظير بعد تنصيب الهيئات الحزبية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية وتتجه الأنظار هذه الأيام نحو الانتخابات البلدية والتشريعية حيث يرمى الحزب بثقله في معترك العملية السياسية خصوصا أنها أول استحقاقات تشهدها الولاية بعد تصنيفها منطقة حرة...

وهو ما يضع على كاهل الحزب إفراز أوجه قادرة على الفوز بالمناصب الانتخابية من عباءة السياسة التقليدية نحو عمل سياسي يأخذ البعد الإقتصادى توجها ومن بين أهم الشخصيات التى يمكن أن تخوض حراك المرحلة السياسي والإقتصادى العارف بفك رموز اللعبة السياسية المهندس محمد المامي ولد الشيخ ماء العينين ولد احمد زروق، فبالإضافة إلى تجربته السياسية الواسعة وعلاقاته الممتدة في كافة الفئات الاجتماعية التقليدية والعصرية المكونة للمجتمع في المنطقة وحنكته السياسية المتوارثة بفضل مكانته الاجتماعية وحضوره القوى بفضل مجموعة من العلاقات الأجتماعية يشكل الإستثمار في شخصية وطنية من هذا المستوى صمام أمان سوف يضمن الولاية مكانة ضمن السياسات والإستراتيجيات الحكومية .

 

 

وسيظل الرجل مرابطا على جهات البذل والعطاء والكفاءة والتميز مقدما نموذجا حيا وصورة مشرفة على وسط إجتماعي ينتمى له عرف بالكرم والعلم والصلاح .

ويبقى الخيار أمام الحزب على محك في منافسة شرسة بين الحق والباطل.

بقلم: أحمدو ولد محمد يان

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث