ضرورة وقف عمل لجنة التحقيق البرلمانية في زمن كورونا

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط لجنة التحقيق البرلمانية كان عليها إيقاف هذه الإستدعاءات فا لا الوقت وقتها و لا الظرف؛خصوصا أننا اليوم في مواجهة لم تنتهي بعد  مع #فيروس_كورونا؛انصبت الجهود الحكومية في إتجاه الحد من انتشار هذا الفيروس الفتاك.
وبعد إنتهاء هذه المحنة التي تمر بها البلاد كغيرها من البلدان وانتصارها على هذا الفيروس عندها يمكن لهذه اللجنة استدعاء من تشاء في ملفاتها.
وبعد مصادقة البرلمان على قانون التأهيل الذي خول الحكومة إصدار مراسيم و قوانين استعجالية بعد فيروس كورونا المستجد لم يعود له دور؛فأصبح متوقف الدور (فالتشريع أصبح بيد الحكومة نظراً لحساسية الظرف الزمني فيروس كورونا المستجد كوفيد19) في الأشهر الثلاثة من السنة المقبلة على الأقل؛ لم يبقى إلا دور اللجنة الذي يعتبر مقتصراً على هذه الاستدعاءات؛بيد أن الأمر بيد السلطة التنفيذية يمكن أن تؤجل هذا الاستدعاء وذاك حتى انتهاء الظرف المرتبط بتكثيف الجهود؛و حتى نتغلب جميعاً على هذا الفيروس القاتل وقانا وبلدنا منه و إعلان النصر  الكلي عليه؛عندها أقول يمكن استئناف عمل هذه اللجنة .
#ابق_في_منزلك_للوقاية_من_فيروس_كورونا.


من صفحة الزميل عبد الرزاق سيدي محمد على الفيسبوك

 

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث