الوزير الأول يعاين نتائج حملة النظافة في ولايات نواكشوط

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط زار الوزير الأول المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الأحد، عدة مناطق في مقاطعات ولايات نواكشوط الثلاث، حيث اطلع ميدانيا على النتائج التي حققتها حملة تنظيف العاصمة التي تمنت مؤخرا بمشاركة جهة نواكشوط وقيادة الأركان العامة للجيوش والاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين.

وشملت جولة ولد الشيخ سيديا زيارة المكبات التي تم تنظيفها في إطار الحملة المذكورة في مقاطعات لكصر وتفرغ زينه والسبخة والميناء والرياض وعرفات ودار النعيم ، حيث أستقبل الوزير الأول والوفد المرافق له في كل من نواكشوط الغربية والجنوبية والشمالية من طرف الولاة وحكام المقاطعات والمنتخبين المحليين.

وقدمت للوزير الأول شروح مفصلة حول الوضع الذى كان قائما قبل الحملة المذكورة وما آلت إليه الأوضاع بعد تمكن الجهات المعنية من نقل ألاف أطنان النفايات المنزلية من مختلف أنحاء العاصمة والتخلص منها خارج المدينة.

كما عاين الوزير الأول عمليات شفط مياه الأمطار التي ينفذها المكتب الوطني للصرف الصحي في مقاطعة دار النعيم ، حيث قدم له المدير العام للمكتب المهندس حموه ولد أعمر شروح وافية عن هذه العملية التي تساهم بشكل كبير في التخفيف عن المواطنين .

وفي نهاية الزيار أدلى وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك بتصريح أكد فيه أن حرص فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على صحة المواطنين هو السر من وراء القيام، وبصفة استعجالية، بهذه الحملة في مرحلتها الأولى؛ مضيفا أن الهدف من زيارة الوزير الأول اليوم هو الاطلاع ميدانيا على حصيلة المرحلة الأولى هذه الحملة ومدى تطبيق التعليمات الصادرة بهذا الخصوص، قبل تحديد الاجراءات التى سيتم اتخاذها للحيلولة دون عودة الأوساخ إلى سابق عهدها حفاظا على صحة المواطنين ونظافة العاصمة.

 

وبخصوص المرحلة الثانية- يقول ولد مرزوك - تعكف الحكومة على وضع استيراتيجية نهائية للقضاء نهائيا على هذه الظاهرة؛ داعيا المواطنين وهيئات المجتمع مدني والصحافة إلى الوعي وتحمل المسؤولية، والمشاركة في المجهود الوطني الهادف إلى جعل ساكنة العاصمة تعيش في بيئة صحية وإعطائها وجهها اللائق.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث