موريتانيا تستضيف العام المقبل مؤتمر هام حول مكافحة مرض التهاب الكبد الفيروسي

AddThis Social Bookmark Button

الناس انفو- نواكشوط استضافت كوتونو عاصمة  بنين المؤتمر الأول للتحالف الإفريقي الفرانكوفوني للتخلص من التهاب الكبد الوبائي   خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 5 مارس 2019   .

و تعد منطقة إفريقيا الفرانكوفونية واحدة من أكثر المناطق وباء بمرض التهاب الكبد الفيروسي B و C.  وذلك بسبب غياب المكافحة الفعالة لمرض التهاب الكبد الفيروسي B و C.حيث تتعرض شعوب إفريقيا، وخاصة شعوب البلدان الناطقة بالفرنسية، بشكل متزايد إلى الإصابة بهذا المرض الفيروسي .

وقد شاركت دولة موريتانيا بوفد رفيع المستوي  برئاسة مدير المعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات  الاستاذ مصطفي مناه و رئيس الجمعية الموريتانية لمكافحة الالتهاب الفيروسي AMLIV   الدكتور  ألب ول أبراهيم فال.

 

و قد مكن هذا المؤتمر من:

- تعبئة الطاقات والمهارات من أجل مكافحة فعالة لهذا الوباء ،

-     دفع المنظمات الإفريقية الفرنكوفونية إلي المشاركة في مكافحة التهاب الكبد ،

-     توحيد قوى وطاقات المنظمات الإفريقية الفرنكوفونية للعمل بفعالية وبشكل دائم ضد التهاب الكبد ،

-    تبادل الخبرات في مجال المكافحة مؤازرة دول غرب إفريقيا للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي وفقًا للقرار WHA 69.59  لمنظمة الصحة العالمية المؤرخ 25 مايو 2016 ،

ومن خلال هذا المؤتمر منحت موريتانيا جائزة التميز تقديراً لجهودها المبذولة في مجال مكافحة هذا الداء من خلال إنشاء المعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات  الذي يعتبر فريدا من نوعه في القارة الإفريقية بالإضافة إلى المستوى المتقدم من الرعاية الصحية لمرضي التهاب الكبد.

يهدف هذا المؤتمر بشكل عام إلى تهيئة بيئة مؤسسية لإشراك المنظمات الإفريقية الفرنكوفونية في تكثيف االجهود من أجل القضاء على التهاب الكبد في دول إفريقيا الفرنكوفونية.

وأخيرًا ، شرفت موريتانيا باستضافة مؤتمر التحالف الإفريقي الفرانكوفوني للتخلص من التهاب الكبد الوبائي  AAFHe   الثاني خلال الفترة الممتدة  من 3 إلى 5 مارس2020.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث