معارض: "نحن لسن مستعجلين في إعلان مرشحنا الموحد للرئاسيات"

AddThis Social Bookmark Button

نتيجة بحث الصور عن رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية الأستاذ محمد محمود ولد أماتالناس انفو- نواكشوط قال نائب رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية الأستاذ محمد محمود ولد أمات إن "المعارضة ليست مستعجلة في شأن إعلان مرشحها الموحد لرئاسيات 2019"، وقال " إن المعارضة تتفق على مبدأ المرشح الموحد وخطة العمل لذلك، غير أنها لا تمتلك ماكنة نتنج لها المرشح المكتمل المعايير ..".

وأكد ولد أمات - في مقابلة أجراها الليلة البارحة مع موقع  "الساحة"،-"على ضرورة وجود أقل قدر من ضمان الشفافية والنزاهة في انتخابات 2019، وهو ما يتطلب من النظام أن ينتبه ويقوم بإجراءات من بينها تشكيل لجنة مستقلة للانتخابات بصفة متوافق عليها تضمن لها الاستقلالية، وتكون هناك رقابة واشراف حيادي من خلال تشكيل مرصد ذا مصداقية مع مراقبة خارجية، وتكون الادارة سواسية أمام الجميع، ويتم إعداد لائحة انتخابية يرضى عنها الجميع، وتكون الخزينة والادارة والعسكر في خدمة الجميع، مع تنظيم الانتخابات في وقتها.."، وقال ولد أمات إنه إذا لم تتم هذه الإجراءات فإننا سنعود للمربع الأول ولا نعرف بعدها ما ستؤول إليه الأمور.."، مضيفا أن "عبور 2019 بسلام يقتضي أن يدرك الجميع مخاطر المرحلة.."

 

وقال ولد امات "إن مشاركة التكتل الأخيرة كانت رمزية ولا تتناسب مع حجم التكتل ومكانته ..

وأكد" أن التكتل ماض في نهجه النضالي الذي وضع في أول يوم من تأسيسه، ونرجو أن يبقى القلب النابض للقوة التغييرية الصادقة الصارمة الثابتة على المواقف حتى يتم التغيير في موريتانيا في ظل امتلاكه لنفس طويل حتى يحقق أهدافه .." وفق تعبيره.

وقال ولد أمات "إن التكتل يدور مع المصلحة الوطنية حيث دارت،  واعتبرولد أمات أن "أحمد ولد داداه يغلب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية .. ورفض إثارة الفتنة وإراقة الدماء في موريتانيا، رفض ذلك في 92 عندما تعرض للظلم، وتم ذلك 2007 و2009 .."،مضيفا "أن حزب التكتل "كان دائما يغلب المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة والحزبية والآنية، وبالتالي فإن مواقف التكتل في رئاسيات 2019 سواءا كانت تقديم مرشح منه، أو دعم المرشح الموحد للمعارضة، أو دعم شخصية مستقلة .. كل ذلك سينطلق من المصلحة العليا للوطن ..".

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث