رسائل الشعب في الخامس أغسطس

AddThis Social Bookmark Button

الناس إينفو- نواكشوط حققت- الإصلاحات الدستورية التي اقترحتها الأطياف السياسية في الحوار الشامل الذي نظم في أكتوبر من العام المنصرم- حققت ناجحا باهرا في الخامس من شهر أغسطس الجاري.

 

وقد بعث الشعب الموريتاني عبر صناديق الاقتراع في الخامس من أغسطس برسائل هامة نجملها في الرسائل التالية:

- أولى الرسائل هي إلغائه لمجلس الشيوخ الذي كلف الدولة موارد باهظة منذ تأسيسه في العام 1992 .

 

 

 

- ثاني الرسائل أنه بإلغائه لذلك المجلس سد "الباب أمام المشوشين والمروجين للفتنة ومن جربوا في تبديد موارد الدولة خلال سنوات الإقصاء والفساد والتهميش".

 

- ثالث رسائل تصويت الشعب بإنشاء المجالس الجهوية من أجل ترسيخ التنمية المحلية في ولايات الداخل،فهذه المجالس ستكون مهمتها تمكين السكان عبر الأقطاب التنموية من الاستفادة الأوسع من النمو الاقتصادي المتسارع طبقا لاهتماماتهم وتطلعاتهم في مناطقهم المستهدفة من خلال التنمية المحلية، إعداد وتنفيذ الخطط والبرامج التنموية في الولايات التي تنتمي إليها هذه المجالس الجديدة.

 

- رابع رسائل الشعب تعبيره و وفائه لدماء شهداء مقاومة الاستعمار، وشهداء قوات أمننا وقواتنا المسلحة.

 

- خامس رسائل الشعب تصويته بتجميع بعض مؤسسات الدولة ترشيدا لميزانية الدولة،وكذا الاعتناء بالبيئة انسجاما مع قرارات المنظومة الدولية.

 

ومن نافلة القول بإن استفتاء الخامس أغسطس شكل مرحلة مهمة فى تاريخ موريتانيا الجديدة،و التي رسم معالمها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ أن تقلد الحكم في العام2009.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث