ولد عبد العزيز: موريتانيا سيحكمها رئيس آخر 2019

AddThis Social Bookmark Button

الناس إينفو- نواكشوط قال  الرئيس محمد ولد عبد العزيز  "إن حديث المعارضة  عن تزوير نتائج الاستفتاء  غير صحيح"، قائلا إنها معارضة ولذلك من العادي أن تنتقد وتتحدث عن التزوير" ،مضيفا" أن موريتانيا قطعت أشواطا كبيرة في طريق الديمقراطية".

وقال ولد عبد العزيز  على هامش زيارته صباح اليوم لمباني الاتحادية الموريتانية لكرة القدم "إن موريتانيا سيحكمها رئيس آخر بعد إنهائه مأموريته الثانية"، وهو ما يعني أن انتخابات 2019 ستكون حاسمة نظرا لعدم مشاركة الرئيس فيها لخلافة نفسه.

وأضاف ولد عبد العزيز "أن الكثير من المشاريع والإنجازات تحققت خلال حكمه وبقي الكثير لأن الحاجيات تتطور مع الزمن"، مشيراً "إلى أنه سيغادر السلطة دون أن تكتمل هذه الاحتياجات ويأتي رئيس جديد يواصل العمل من أجل إكمالها، ولكنه لن يكملها لأنها تتطور.

وبهذا التصريح يكون الرئيس قد أنهى الجدل الدائر منذ فترة حول بقائه في الحكم، حيث كانت الأغاني المتداولة خلال الحملة الانتخابية تطالبه بالاستمرار في الحكم وعدم مغادرة السلطة منتصف العام 2019 عند انتهاء مأموريته.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث