آتلانتيك ميديا: مدير الإذاعة يستحق التهنئة من رئيس الجمهورية

AddThis Social Bookmark Button

الناس إينفو- نواكشوط لاحظ جميع المراقبين خلال الحملة الدستورية الأخيرة أن المدير العام لإذاعة موريتانيا السيد عبد الله يعقوب حرمة الله قد عمل دورا كبيرا ومؤثرا ولم يأل جهدا في خدمة نجاح الاصلاحات الدستورية.

ويكاد المتابعون لواقع الإعلام المحلي خلال الحملة، يجمعون أن إذاعة موريتانيا قد نالت قدم السبق في نقل أخبار الحملة ومواكبتها للمهرجان منذ افتتاح الحملة وحتى آخر لحظة منها، بنقل حي ومباشر، كشفت من خلاله الإذاعة أنها تملك إرادة وقدرة، لتلبية نداء رئيس الجمهورية، وأثبت ولد حرمة الله، أنه ليس سوى جندي في خدمة ولد عبد العزيز، وأنه أخلص نفسه وما يتبعه من عمال لخدمة برنامج رئيس الدمهورية.

 

إن أمثال ولد حرمة الله من الأوفياء لولد عبد العزيز الصادقون معه؛ هم قلة تكاد تحصى على أصابع اليد، وإذا كان هناك من يستحق التشجيع والتكريم والذكر بصوت عالي من طرف ولد عبد العزيز، والدخول في الحكومة الجديدة، فهو أهل لذلك، لأن أولى الموالين لها اليوم هو المدير العام للإذاعة السيد عبد الله ولد حرمة الله.

ودليل صدقه مع النظام أن مكتب أهل حرمة الله في قرية "ولنكه" التابعة لمقاطعة بتلميت، قد صوتت مائة في المائة بنعم للتعديلات الدستورية الأخيرة.

ولا تقف مكانة ولد حرمة الله عند هذا الحد فهو شاب جاد وصادق في عمله، ومؤمن بمواقفه، ودليل ذلك ما يشاع عليه بين الفينة والأخرى من الإشاعات التي لا تطال سوى الصادقين في المواقف، وقد شهد له بذلك من لا ينتظر منهم الاعتراف بالحق، و الحق ما شهدت به الأعداء.

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث